إطلاق الحملة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة من غزة

أنتِ

لها

وسط حضور مهيب حضرها الآلاف أطلقت د.آمال حمد وزيرة شؤون المرأة ، بالشراكة مع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات النسوية ، الحملة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة ” حملة 16 يوم” تحت شعار ( انهاء الاحتلال = انهاء العنف ) وبحضور ممثلي الفصائل والقوى الوطنية والاطر النسوية والمخاتير ورجال الاصلاح وقيادات العمل الوطني والمؤسسات الدولية والمجتمعية وكادر وزارة شؤون المرأة في المحافظات الجنوبية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

حيث وجهت حمد دعوة إلى كل دول العالم وكل الشعوب المحبة للسلام والحرية، لإحقاق الحق والوقوف الى جانب الحق والعدل، والعمل على تقديم الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني، وللمرأة الفلسطينية بصفة خاصة وإنصافها بموجب المواثيق والمعاهدات الدولية، ومسائلة الاحتلال ومحاسبته على جرائمه المستمرة بحق المرأة والأم الفلسطينية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

حشد مهيب من الآلاف شارك بانطلاق فعاليات حملة آل16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء من غزة

بالتعاون مع جامعة غزة وتحت رعاية دولة رئيس الوزراء د.محمد اشتية
وزارة شؤون المرأة تطلق فعاليات حملة آل16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء

أكدت د.آمال حمد وزير شؤون المرأة الفلسطينية ، على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الغاشم، عن أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة، لإنهاء العنف ضد أبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام والمرأة الفلسطينية بشكل خاص.

جاء ذلك خلال كلمتها التي القتها في اطلاق فعاليات الحملة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة ( حملة 16 يوم) تحت شعار “انهاء الاحتلال = انهاء العنف “، الذي نظمته وزارة شؤون المرأة بالتعاون مع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات النسوية، على أرض جامعة غزة، تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الفلسطينية د.محمد اشتية، بحضور معالي الوزير إبراهيم أبو النجا محافظ محافظة غزة، ورئيس جامعة غزة الأستاذ الدكتور فريد القيق، والقائم بأعمال رئيس مجلس أمناء جامعة الأزهر د.خليل أبو فول، ود.مريم أبو دقة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية ، ولفيف من الشخصيات الأكاديمية والاعتبارية والوجهاء والمخاتير، وحشد كبير من النساء.

وتزينت جامعة غزة بأعلام فلسطين وبالبالونات والرايات برتقالية اللون التي ترمز إلى حملة إنهاء العنف ضد النساء، وبدأت فعاليات المهرجان بمؤتمر صحفي لمعالي وزير شؤون المرأة في الحكومة الفلسطينية د.آمال حمد، أعلنت خلاله إطلاق حملة آل16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء.

وأشادت د.حمد، بدور المرأة الفلسطينية النضالي والكفاحي في مختلف الميادين، مؤكدًة على دعم وتأييد الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، ودولة رئيس الوزراء الفلسطيني د.محمد اشتية، لحقوق المرأة الفلسطينية المناضلة والمكافحة.

وشددت د. حمد على ضرورة تفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني لإقرار وتفعيل القوانين الخاصة بحقوق المرأة وحمايتها من العنف، لاسيما في ظل الاستهداف والتغول الإسرائيلي على حقوق المرأة والصحفيين وكافة أبناء الشعب الفلسطيني، قائلًة: “إن إنهاء الاحتلال يؤدي إلى إنهاء العنف”.
وعبرت د.حمد عن عميق شكرها وتقديرها إلى جامعة غزة وكل من ساهم وشارك في إنجاح إطلاق فعاليات الحملة.

بدوره رحب رئيس جامعة غزة الأستاذ الدكتور فريد القيق، بالضيوف والحضور الكريم، معربًا عن سعادته الغامرة برؤية هذا الحشد الكبير من النساء على أرض جامعة غزة، في مستهل الحملة التي تحمل شعار “معًا ضد العنف”، والتي تهدف إلى تحقيق عالم أكثر مساواة بين النساء والرجال.

وبين أن حملة آل16 يوم، هي حملة تمتد لمدة 16 يومًا من النشاط ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي في فلسطين، ضمن مجهود وطني مشترك لإنهاء العنف ضد النساء، يشتمل على أكثر من 100 نشاط مشترك في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية، بمشاركة نحو 70 شريكًا محليًا ودوليًا، مثمنًا دور وجهود معالي وزير المرأة د.آمال حمد، وطاقم الوزارة والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وكافة المؤسسات النسوية، في إنجاح فعاليات الحملة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

يذكر أن حملة آل16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء تنطلق في كل عام من تاريخ 25 نوفمبر الذي يصادف اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وتستمر حتى تاريخ 10 ديسمبر الذي يصادف اليوم العالي لحقوق الإنسان.

وتخلل المهرجان العديد من الفقرات الفنية والتراثية، التي تؤكد على حقوق المرأة الفلسطينية ومناهضة العنف ضد النساء، وفي الختام تم إطلاق البالونات البرتقالية التي تحمل شعارات مناهضة العنف ضد النساء، إلى عنان السماء، وأبرزها “لا للعنف ضد الأسيرات، نعم لتعليم أفضل، دولة الحماية والعدالة الاجتماعية، ونعم لحياة أفضل”.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٤‏ أشخاص‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٧‏ أشخاص‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١١‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نص‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏