أكبر معمرة على قيد الحياة تحتفل بعيدها 116 عاماً

أنتِ

لها

المُعمرة اليابانية السيدة «كين تاناكا»،  احتفلت قبل ثلاثة أشهر خلال شهر كانون الثاني / يناير الماضي، بعامها الـ16 بعد المئة.

السيدة «كين تاناكا»، كانت قد دخلت يوم السبت 9 آذار / مارس 2019، موسوعة «غينيس» العالمية للأرقام القياسية، بوصفها أكبر معمرة لا تزال على قيد الحياة في العالم بالوقت الحاضر، حيث جرى تكريمها بشكل رسمي من قبل عدد من أفراد عائلتها، وبحضور رئيس بلدية منطقة «فوكوكا»، الواقعة جنوب غربي اليابان، والتي تعيش «تاناكا» في دار للمسنين فيها.

الأكبر بالوقت الحاضر.. وليست الأكبر بالتاريخ
وبحسب ما نقله موقع «سكاي نيوز»، عن وكالة «أسوشيتد برس» العالمية، فإن السيدة «تاناكا»، التي اعتادت أن تستيقظ كل يوم في الساعة 6 صباحًا، والتي تستمتع بدراسة الرياضيات، وممارسة لعبة «عطيل» للطاولة. ليست المعمرة الأكبر في التاريخ، بل هي الأكبر في الوقت الحاضر، حيث إن الأكبر في التاريخ مسجل باسم سيدة فرنسية تدعى «جاين لويز كالنت»، التي كانت قد عاشت لـ122 عامًا، وبعد وفاة السيدة الفرنسية؛ سجل الرقم باسم امرأة يابانية أخرى، تدعى «تشيو مياكو»، التي توفيت في شهر تموز / يوليو الماضي عن عمر ناهز 117 عامًا، وبوفاة المعمرتين؛ فإن الرقم القياسي يُسجل حاليًا باسم السيدة «تاناكا»، التي لا تزال على قيد الحياة.
وبحسب موسوعة «غينيس» العالمية، فإن أكبر معمر في العالم، لا يزال في خضم التأكد والتحقيق، بعد أن رحل صاحب هذا الرقم القياسي، وهو المعمر الياباني «ماسازو نوناكا»، الذي كان يعيش على جزيرة «هوكايدو» في أقصى شمال اليابان، والذي توفي قبل قرابة الشهرين عن عمر ناهز الـ113 عامًا.

ولدت قبل 116 عامًا
المعمرة اليابانية «تاناكا»، كانت قد ولدت يوم 2 كانون الثاني / يناير من العام 1903؛ أي في أول عامين منذ بداية القرن العشرين الماضي، وكانت هي الشقيقة السابعة من بين ثمانية أشقاء وشقيقات. وقد تزوجت خلال العام 1922، عندما كانت بعمر الـ19 عامًا، وأنجبت خلال حياتها أربعة أطفال، بالإضافة إلى أنها قامت بتبني طفل آخر.