وزيرة المرأة تبحث آليات التعاون مع وكيلة وزارة الخارجية والمغتربين

أنتِ

لها

بحثت الدكتورة أمال حمد وزيرة شؤون المرأة، مؤخرا، في مقر وزارة الخارجية، آليات التعاون مع د.أمل جادو وكيلة وزارة الخارجية والمغتربين وطاقم مكتبها، بحضور وكيل الوزارة بسام الخطيب و مدير عام ديوان الوزير رندة جنحو والمستشارة القانونية سونا نصار.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

استهلت د. حمد الزيارة بتقديم التبريكات والتهاني بمناسبة تولي د. جادو منصب وكيل وزارة الخارجية لتكون أول إمرأة فلسطينية تتسلم هذا المنصب، ونعتبره دليلاً على الدور البارز و الثقة بقدرة المرأة الفلسطينية على العطاء و التفوق بجميع المجالات وقدرتها على تبوء المناصب العليا.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

وأكدت د. حمد على أهمية التشبيك من خلال التعاون مع وزارة الخارجية مع دول العالم لدعم برامج ومشاريع تهدف لخدمة قضية المرأة الفلسطينية، كقضية مجتمعية، يتعاون كافة الشركاء في العمل عليها، لرمزية مكانة المرأة الفلسطينية في معركتي النضال الوطني والإجتماعي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

وطرحت د. حمد عدداً من القضايا منها اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية واتفاقية سيداو وقرارا 1325 ومشاريع لتمكين المرأة إقتصادياً، وفي مواقع صنع القرار، التي سيتم العمل عليها بالتعاون التام مع وزارة الخارجية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

بدورها أكدت جادو على إستعدادها ومن خلال دورها في وزارة الخارجية للتعاون التام مع وزارة شؤون المرأة، ودعمها ومساندتها على أساس التكامل في العمل والجهد المشترك للخروج بأفضل النتائج.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٥‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٠‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏