عيونك منتفخة؟ تعرفي على الأسباب

أنتِ

لها

انتفاخ العيون… ما هي أسبابه؟ وهل هي حالة خطرة؟ في الحقيقة أنّ السبب قد لا يكون قلة النوم تحديدًا، فالحساسية أو الالتهابات أو الآفات المختلفة، قد تكون السبب في ذلك أيضًا.
تعرفي في الآتي إلى أسباب انتفاخ العيون:

لماذا تنتفخ الجفون؟
انتفاخ الجفون قد يكون سببه الالتهاب أو السوائل الزائدة، وخصوصًا الدموع، داخل الأنسجة الجلديةالمحيطة بالعينين. وحيث إنّ هذه الأنسجة الجلدية رقيقة جدًّا، فإنَّ تراكم السوائل المعنية سوف يظهر بسرعة. وقد يحصل الانتفاخ للجفون العليا و / أو السفلى، وقد يصيب أحد أو كلا الجفنين أحيانًا. وقد يصاحبه احمرار أو ألم أو حكة.

ما هي أسباب هذا الانتفاخ؟
الحساسية ضد الطلع – حبوب اللقاح للنباتات، أو شعر القطة أو الغبار، بالإضافة إلى بعض منتجات التجميل أو منتجات العناية بالعدسات اللاصقة، قد تسبب جميعها مثل هذا الانتفاخ. وتجدر الملاحظة أنه قد تحدث الحساسية في يوم ما، بعد فترة طويلة من التعرض إلى مثيرات الحساسية في السابق من دون حدوث أية مشاكل. كما أنّ ارتداء العدسات اللاصقة، وسوء نظافة العناية بها عند وضعها، أو وجود جسم غريب في العدسة أو العين، قد يسبب الالتهاب والجروح.

ما هي الأمراض المحتملة؟
ماذا إذا كان الجفن منتفخًا وأحمر اللون كذلك؟ قد يكون ذلك علامة على التهاب الملتحمة، وهذا الالتهاب بعبارة أخرى، هو التهاب الغشاء الذي يغطي السطح الأمامي لمقلة العين والسطح الداخلي للجفون. وقد يكون منشأ التهاب الملتحمة الحساسية، ولكن أيضًا قد يكون منشأ هذا الالتهاب بكتيريًّا أو فيروسيًّا. وفي بعض الحالات قد يكون السبب هو انسداد الغدد الدهنية الموجودة عند حافة الجفن، والتي تُنتج موادّ دهنية تدعى الزهم. والنتيجة؟ سيقوم طبيب العيون بتشخيص حالتِك، فإما أن تكون ما يطلق عليه بالمفهوم الشعبي “شحاذ العين”، وهذه التهابات ليست خطيرة ولكن يجب الحذر ومعالجتها! وقد يكون انتفاخ الجفن المؤلم هو علامة على التهاب الجفن، وهو التهاب يصيب حافة الجفن ذو منشأ بكتيري أو فيروسي، ويسبب الاحمرار والتهيّج والحكّة.

إذًا، ما العمل؟
إذا كانت جفونكِ منتخفة فلا تفركيها أبدًا! من شأن ذلك أن يجعل الوضع أسوأ. ولكن يمكنكِ في المقابل، وضع كمّادة من الماء البارد على العينين لتنشيط الدورة الدموية. تفادي استخدام القطن، لأنَّ الألياف سوف تدخل العينين، واستخدمي بدلًا من ذلك كمّادات معقّمة. ولا تتردي كذلك بعمل غسيل للعينين، وذلك بوضع العينين في حمّام من المحلول الملحي. ولمزيد من الآمان لعينيكِ، استخدمي الجرعات الواحدة، وتفادي المداواة الذاتية باستخدام قطرة للعينين موجودة في صيدلية المنزل. ونصيحة أخيرة: إذا كنتِ تعانين انتفاخ العينين، اتركي استخدام العدسات اللاصقة لفترة. وفي الأحوال كافة، استشيري طبيب العيون إذا استمر الانتفاخ إلى ساعات عدة، وخصوصًا إذا كان الانتفاخ قد أصاب عينًا واحدة فقط. ووفقًا لفحص الطبيب فقد يصف لكِ قطرة للعيون فقط، أو مضادًّا حيويًّا على شكل مرهم للعين لتخفيف الانتفاخ.