وذكر المصدر أن جوهانا فيلافان كانت مع كلبيها، وهما من فصيلة بيتبول، في عيادة “أوكونور” البيطرية، أول أمس السبت، مضيفاََ أن الكلبين هاجما مربيتهما بشكل مفاجئ.

وحضرت الشرطة إلى مكان الحادث على وجه السرعة، لكنهما وجدا الكلبين يمزقان جسد فيلافان بشكل بشع وسط بركة دماء.

وقالت “ميرور” إن الشرطة كانت مضطرة لإطلاق النار على الكلبين، اللذين كانا في حالة هيجان” من أجل الوصول إلى السيدة.

ونقلت الضحية إلى المستشفى، لكنها فارقت الحياة متأثرة بالإصابات البليغة التي لحقت بها.