أكشن إيد- فلسطين تواصل دعم الشباب الفلسطيني وتحسين مهاراتهم في اليوم العالمي لمهارات الشباب

أنتِ

لها

أكشن إيد- فلسطين تواصل دعم الشباب الفلسطيني وتحسين مهاراتهم في اليوم العالمي لمهارات الشباب

تحتفل مؤسسة أكشن إيد فلسطين في 15 تموز باليوم العالمي لمهارات الشباب (WYSD) تحت شعار “تعَلُم التَعلُم من أجل الحياة والعمل”، مؤكدة التزامها بدعم الشباب/ات الفلسطينينين/ات من خلال برامجها المختلفة في الضفة الغربية وقطاع غزة. تم تخصيص هذا اليوم من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة لزيادة الوعي حول أهمية تزويد الشباب/ات بتدريبات بناء قدرات متخصصة، وتعزيز المهارات التي تستجيب بشكل فعّال لاحتياجاتهم/ن وأولوياتهم/ن.

تزود مؤسسة أكشن ايد الشباب بالمهارات اللازمة للحياة من خلال برامجها المتنوعة والتي تساعدهم على الظهور في الحيز العام، مدركين لحقوقهم وواجباتهم ومواطنين نشطاء في مجتمعاتهم. تطور أكشن إيد تدخلاتها البرامجية لضمان الشمولية المنصفة للتعلم الرسمي وغير الرسمي الذي يعزز الفرص المتكافئة للجميع.

بالإضافة إلى ذلك، تقدم أكشن إيد دورات تدريبية لتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للشباب كوسيلة لمواجهة تحديات البطالة والبطالة المقنعة وذلك من خلال توفير فرص التدريب على الأعمال التجارية ومهارات التوظيف، تعزيز التمكين الاقتصادي للشباب من خلال التدريب المهني، دعم وتمويل فرص تدريبية مدفوعة الاجر ومشاريع ريادية، بالإضافة إلى دعم إنشاء مشاريع صغيرة تساهم في خفض معدل البطالة بين صفوف الشباب.

تساهم برامج أكشن إيد في تحقيق أجندة 2030 واهداف التنمية المستدامة من خلال تنمية مهارات الشباب الفلسطيني المهنية والتقنية وضمان حصولهم على فرص عمل لائقة، الريادية وتساوي الفرص بين الجنسين، تعزيز الصمود الاقتصادي للمجتمعات الفلسطينية في الأرض الفلسطينية المحتلة.

كما وتساهم مؤسسة أكشن ايد من خلال برامجها وخاصة المنتدى العالمي- فلسطين؛ والذي هو عبارة عن وحاضنة شبابية ومركز تدريب يدعم تعزيز المهارات الحياتية والوظيفية للشباب الفلسطيني، بالشراكة مع عدد من المؤسسات الشبابية القاعدية، في تعزيز المشاركة المدنية والديمقراطية للشباب من خلال تقديم تدريبات تساعدهم في الانخراط والعمل في منظمات المجتمع المدني التي تخدم مجتمعاتهم.

شارك حوالي 2500 شاب وشابة من الضفة الغربية وقطاع غزة في برامج أكشن إيد خلال العام 2018. حيث أن 60% منهم شابات بين الفئة العمرية 18-29 عام.

علّق السيد إبراهيم إبراغيث، مدير عام مؤسسة أكشن إيد فلسطين: “إن برامجنا التدريبية تستهدف الشباب الفلسطيني، وخاصة الشابات للتأثير على صناع القرار لإحقاق حقوقهن بما يتماشى مع القانون الدولي الإنساني، كما ونعزز تنظيم الشباب الفلسطيني، وخاصة الشابات، حول رؤية جماعية لمستقبل جديد وزيادة مشاركتهن وتمثيلهن في المؤسسات البلدية والحكومية. يعد تعلم الشباب وتنمية مهاراتهم في التعبئة والتواصل دعامات أساسية لتجديد روح العمل التطوعي وتعزيز مشاركة الشباب الاجتماعية والسياسية والارتقاء بها من المحلية إلى العالمية ”

نبذة عن أكشن أيد

أكشن إيد هي اتحاد عالمي يعمل من أجل عالم خالٍ من الفقر والظلم. إنها مؤسسة خيرية دولية رائدة تعمل في أكثر من 45 دولة مع أفقر النساء، الشباب والأطفال في العالم لتغيير حياتهم نحو الأفضل. يقدم موظفو أكشن أيد المحليون دعمًا فوريًا مباشرًا للنساء، الشباب والأطفال الذين يعيشون على هامش الحياة. نطالب جميعاً بالعمل على على كافة المستويات، المحلية والوطنية والدولية. نحن نؤمن بأننا رسالتنا تهدف لإنجاز تغييرات دائمة في حياة من نعمل معهم حول العالم