التعلق

أنتِ

لها

بقلم سهى عودة
الباحثة في دراسات البرمجة اللغوية العصبية
كثيراً ما نسمع عبارات الشكوى واسئلة التذمر: لماذا ما أريده بشدة لا أحصل عليه؟
وما ارغب به يبتعد عني؟  الذي اتمناه يذهب لغيري ما احبه بقوة يذهب لغيري !!
هذا لسبب رئيسي ما يسمى بعلوم الطاقة
#التعلق
فما هو التعلق واسبابه واعراضه وكيفية انهاؤه بالشكل الصحيح؟؟
ويعرف التعلق بأنه : الإفراط في المشاعر تجاه شئ معين وتمليكه مفاتيح السعادة لقلبك والحياة بالنسبة لك.
أي أنك تشعر بعدم الإستحقاق وهو الشعور بالاحتياج والنقص فترسل ذبذبات النقص، الحاجة والقلة للشئ الذي ترغب فيه فتمنع ظهوره في حياتك أي شئ تتعلق به يبتعد عنك بقدر حاجتك له.
كيف يعمل التعلق على منع تجلي أهدافك او حصولك على ما تريد ؟؟
عندما تتعلق بشئ فأنت تعطيه فائض من مشاعرك، تفكيرك، طاقتك، جهدك فيصبح سبب للتوتر، الخوف، الحزن والأسى!!
هنا انت أعطيت المركزية في حياتك لهذا الشئ الكون قائم على مبدأ التوازن عند التعلق انت صنعت خلل في توازن حياتك فيصبح هذا الشئ الذي تتعلق فيه مصدر خلل وعدم توازن و أذى سواء في حال غير موجود او حتى موجود لذلك يبتعد عنك.
أنواع التعلق: تعلق بالماديات مال، مجوهرات، وظائف، سيارات تعلق عاطفي بأشخاص: الأهل، الأصدقاء، شركاء الحياة، الابناء تعلق بمكان معين، تعلق بفترة زمنية محددة من حياة الشخص مهما مرت السنوات تجده يعيش في تلك المرحلة.
أسباب التعلق: ينشأ التعلق من الشعور بالنقص،القلة، الاحتياج، الوحدة او حتى الفقر لهذا الشئ!! فترى أن حياتك لامعنى لها بدونه أنك من غيره تشعر بالوحدة والنقص أن مشاعر البهجة والسعادة والفرح تتوقف على حصولك عليه .
كيف تنهي التعلق بالشكل السليم والصحيح: بداية ينبغي لك أن تدرك بأنك روح حرة لست مقيداً بتجلي شئ من عدمه، انت أفضل مخلوق عند الله سبحانه وتعالى فاكرم نفسك.
خطوات فك التعلق: علق قلبك بالله فقط كن متصلاً بخالق الكون اجعل حب الله أفضل بأي شئ آخر اجعل هدفك الأول هو رضا الله عز وجل عفوه وحبه كل شئ يأتي بعده قدّر قيمة نفسك ارفع من استحقاقك انجح، طوّر ذاتك، حقق طموحاتك ولا تجعل الهدف المنشود عائق لذلك ضع أكثر من خطة حتى لا تتعلق وتركز مشاعرك على شئ واحد فقط إن لم يتحقق يتوقف كل شئ؟؟ اجعل بدائل له احمد الله، اشكره، امتن على وجود الهدف سواء تحقق ام لا استشعره وكأنه حقيقة وعِش بناء على ذلك اسأل نفسك اذا لم يتجلى هذا الشئ كيف يمكن أن أكمل حياتي بأفضل إحتمال؟ وابدأ بشكل فعلي بالتحرك على هذا النحو. بإذن الله وبفضله وبكرمه إن شاء الله سيصبح ما تريد واقع وحقيقة لأنك أصبحت انت أقوى من الهدف تجده وأنت بأفضل حالاتك انت المتحكم لم يعد هذا الهدف مصدر لعدم توزانك.
لأنك طبقت مبدأ (حضوره جميل غيابه لا يضر) هكذا انت ترسل ذبذبات الغنى القوة الاتزان والسعادة واليقين بالله العلي العظيم فتجذب لنفسك ما أنت متوافق معه من أحداث أشياء أشخاص أهداف تزيد من وتيرة مشاعرك الطيبة من بهجة وسعادة. اجعل اليقين بالله عز وجل أكبر من خوفك من حزنك فقط استمر بالسعي الأخذ بالأسباب والاجتهاد.