الدكتورة عبير حامد ضمن أفضل ١٠٠شخصية عالمية لعام ٢٠١٩

أنتِ

لها

أعلنت الرابطة العالمية للإبداع والعلوم الإنسانية مؤخرًا أن الدكتورة والإعلامية المعلمة عبير حامد ضمن أفضل ١٠٠شخصية عالمية لعام ٢٠١٩ ، تقدم اثنان وثلاثون ألف شخص للمسابقة التي دعت إليها هذه الرابطة وتم تشكيل خمسة وعشرين لجنة للتقييم من أساتذة جامعيين وأكاديميين ومبدعين واستمر التقييم شهرين واختارت الرابطة العالمية للإبداع والعلوم الإنسانية وهي منظمة مجتمعية المعلمة والإعلامية عبير حامد ضمن مسابقة أفضل ١٠٠شخصية عالمياً لعام ٢٠١٩، ومنحتها عضوية هذه الرابطة العالمية.حتى أعلنت أن حامد ضمن هذه القائمة الفائزة.
وتسعى الرابطة العالمية للإبداع والعلوم الإنسانية لنشر العلوم الإنسانية الإبداعية في المنطقة العربية وخارجها وإتاحتها للجميع، عن طريق تعزيز فهم المجتمع بقطاعاته المتعددة للعلوم الإنسانية وانخراطه فيها من خلال التثقيف والتطوير بورش ودورات، لتعزيز التراث الثقافي والعلمي الإبداعي للمجتمع ككل في كل أنحاء المنطقة العربية. حامد معلمة وحيدة عن فلسطين في سبع مناصب دولية،تأهلت مبادرتها”التعلم من خلال الفن” في سبع مسابقات محلية وعالمية،
‏‎اختيرت حامد ضمن أفضل عشرة نماذج لإبداع المرأة الفلسطينية، وضمن شخصيات مشهورة في فلسطين ، كما تم اختيارها ضمن رائدات فلسطين في اجتماع كولومبوس في الولايات المتحدة الأميركية.و تصميمها للبيئات الصفية الجاذبة وأخبارها عموماً حصل على أكثر الموضوعات تداولاً في شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا .حصلت على ٣٠٠٠نغطية إعلامية محلية وعالمية خلال مبادرتها التي دخلت عامها التاسع ،و٣٠٠فيديو وكتاب دعم من مؤسسات محلية وعالمية،وحظيت بقبول ودعم محلي وعالمي خاصة من جمهورية مصر العربية،وهي خريجة جامعة بيرزيت بكالوريوس وماجستير تاريخ وحاصلة على ١٤شهادة دراسية في حقول أخرى ،حصلت على تكريم في دبي مؤخراً في برنامج ملكة المسؤولية الاجتماعية ،وحصلت على الدكتوراة خلال الشهر الحالي من جامعة الحياة الجديدة ومركزها واشنطن.

متابعة ورصد : رؤى عطا