اعتبار المعلمة عبير حامد قصة نجاح مميزة للمواهب الفلسطينية

أنتِ

لها

 اعتبرت منصة السعادة (مواهب فلسطينية) الدكتورة والإعلامية والرائدة المبدعة عبير حامد. عبر منصة Habby لدعم المواهب. مواهب_فلسطينية ‏(Habby )منصة_الموهوبين_ذوي_الهمم ‏(Help_any_body_to_be_happy)وكتبت على صفحتها الرسمية عن حامد، تم قبول الدكتورة والإعلامية والمعلمة والرائدة عبير حامد كمرشحة عن دولة فلسطين في المجلس الإنمائي العربي للمرأة والأعمال، من خلاله يتم تكريم رائدات العمل -قائدات المسيرة بصمة قائدة 2020 يذكر أن حامد اختيرت كأفضل ١٠٠شخصية على العالم لعام ٢٠١٩،وحصلت على الدكتوراة من جامعة الحياة الجديدة في واشنطن بامتياز ،وهي خريجة جامعة بيرزيت بكالوريوس وماجستير تاريخ، إضافة إلى ١٤شهادة دراسية في حقول أخرى، وقد عينت إدارة جامعة الحياة الجديدة في واشنطن الدكتورة والإعلامية المعلمة عبير حامد مذيعة النشرة الرسمية لجامعة الحياة الجديدة(واشنطن)والبرلمان الدولي لعلماء التنمية البشرية في السويد .وحصلت حامد على تكريم في دبي أغسطس الماضي في برنامج ملكة المسؤولية الاجتماعية.وحصلت على عدة تكريمات من بلدتها سلواد، ومن محافظة رام الله والبيرة ووزارة التربية والتعليم، وتربية رام الله والبيرة ومركز إبداع المعلم،تسعى حامد منذ عام ٢٠١٢ لإيصال منهجيتها في التعلم،”التعلم من خلال الفن” أكثر وأكثر، خاصة بعد أن أخذت الطابع العالمي وتأهلت في ثمانية مسابقات محلية وعالمية ،استطاعت أن تحقق ٣٠٠٠تغطية إعلامية محلية وعالمية.يذكر أن حامد اختيرت ضمن رائدات فلسطين في اجتماع كولومبوس في أمريكا، وضمن شخصيات مشهورة في فلسطين،وضمن أفضل عشرة نماذج لإبداع المرأة الفلسطينية حسب تصنيف أردني.وتعتبر مصر الحاضنة الكبرى لها،وتلقت عدة دعوات من جمهورية مصر العربية لترويج مبادرتها،واختيرت سفيرة لعدة مؤتمرات عالمية. ومن خطتها الحالية إبراز قصص نجاح مواهب الطلاب في فلسطين ،حيث كتبت عن عدة طلاب مميزين في الرسم والموسيقى والكاريكاتير .وللعام التاسع على التوالي تعمل بيئات صفية جاذبة كجزء من منهجيتها “التعلم من خلال الفن”.