حسّني نومك في الليل بتناول المعكرونة!

أنتِ

لها

من شأن تناول طبق المعكرونة في الليل، أن يخفف التوتر ويساعد على النوم الهانىء !

تمَّ تشويه سمعة المعكرونة (الباستا) لتناولها على العشاء من قبل أولئك الذين يخشون زيادة الوزن، ولكنها وغيرها من الأطعمة النشوية الأخرى، مخصصة في الأساس لوجبة العشاء. وتشير دراسة نشرتها The Lancet Health وقامت بتحديثها وكالة ANSA الإيطالبة، لمناسبة يوم النوم والذي صودف في 15 مارس، إلى أنّ الاستهلاك المعقول للأطعمة النشوية يحسّن النوم، ويمكن دمجها بشكل مثالي في استراتيجية فقدان الوزن.

مصدر للفيتامينات “بي” B
أخذت الجمعية الإيطالية لعلوم التغذية نتائج هذا البحث، لتقترح دليلًا عمليًّا مع وصفات لعمل الباستا، وتقديم النصائح إلى الإيطاليين الذين يعانون سوء النوم، لاستهلاك الباستا في المساء. وتناول المعكرونة خلال وجبة العشاء، يعزز من النوم مثلما يوضح لوكا بيريتا، اختصاصي التغذية والجهاز الهضمي، وعضو مجلس إدارة الجمعية الإيطالية لعلوم التغذية (SISA)، لوكالة الصحافة الإيطالية ANSA، حيث يقول: “من شأن استهلاك الباستا أن يعزز توليف الأنسولين، والذي يسهل امتصاص التربتوفان، وهذا الأخير حمض أميني من سلائف تصنيع السيروتونين (والذي ينظم المزاج)، والميلاتونين الذي يلعب دورًا أساسيًّا في النوم”.

والنوم الجيد وسيلة رائعة لمنع الشعور بالجوع، وبالتالي زيادة الوزن، بحسب ما يضيف اختصاصي التغذية. ويقول: “يرتبط النوم الطويل والمريح عكسيًّا بزيادة الوزن ، ما يقلل من الهرمونات المسؤولة عن الجوع”. والباستا مصدر للفيتامينات “بي” B التي تساهم في استرخاء العضلات. وأما الفيتامين “بي1” B1 الذي تحتويه الباستا، فإنه يحفّز إنتاج السيروتونين، وهذا ناقل عصبي له فوائد تساعد على الاسترخاء، تعمل على تحضير الجسم للنوم، وعلى توليف الميلاتونين.
سيكون عشاق الباستا سعداء من دون أدنى شك. وللحصول على نوم هانىء، اختاري من وصفات الباستا الخفيفة وسهلة الهضم، بعيدًا عن الصلصات الدسمة.